موقع عربي يهتم بـ الدراسة في روسيا و الدراسة في تركيا كما نهتم إتاحة وظائف للعرب في المانيا و وظائف للعرب في امريكا لمساعدة العرب بالخارج في كل مكان

راتب الأرامل و المطلقات وزارة العمل بالعراق

0

ما هو راتب الأرامل و المطلقات وزارة العمل بالعراق

كشفت مصادر في محافظات جمهورية العراق ارتفاع نسبة الطلاق والأرامل حتى وصلت إلى أكثر من 800 ألف حالة، حيث كشفت المصادر ايضًا أنه من أهم الأسباب التي أدت إلى هذا المعدل المرتفع قلة فرص العمل وانتشار البطالة بين الشباب المتزوجين، وقد طالبت نشاطات عراقيات من الحكومة العراقية بمساعدة السيدات العراقيات حيث أنهم يتعرضن لانتهاكات كثيرة في العراق، كما أعلنت السيدة هدى جليل رئيس الرعاية الاجتماعية في محافظة بغداد العراقية أن نسبة الطلاق في محافظة واحدة فقط وصل إلى 860 ألف حالة طلاق وأرملة، كذلك أن هذا العدد الكبير من السيدات غير حاصلات على الرعاية الاجتماعية والمالية من الحكومة العراقية.

و أشارت هدى جليل رئيس الرعاية الاجتماعية للمرأة، أن حالات الطلاق والأرامل تحتاج إلى جهود كبيرة من الحكومة العراقية حتى تستطيع السيدات المطلقات والأرامل العيش بسلام، واكدت أيضًا أن هذا الارتفاع يعود إلى سوء الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في العراق، كما تتزايد نسبة الطلاق والأرامل أيضًا بسبب استمرار المعارك ضد الدولة وانتشار الخطف للسيدات وعمليات الخطف تقودها المليشيات في العراق وذلك يعود على الدولة بآثاره السلبية الشديدة.

اقرأ ايضا : وجبة جديدة من اسماء المشمولين بالرعاية الاجتماعية 2022

ما هي أعداد المطلقات والأرامل في العراق

قد يتساءل البعض عن ما هو راتب الأرامل و المطلقات وزارة العمل بالعراق، حيث تبحث الكثير من السيدات عن هذا الراتب وما هي طريقة عمل المستندات المطلوبة للحصول عليه، قد أكد المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط العراقية عبد الزهرة الهنداوي خلال حديثه أن عدد المطلقات والأرامل وصل في جميع أنحاء العراق إلى مليون و938 ألف سيدة مطلقة وأرملة، كما أكد أن هذه الإحصائية لم تشمل محافظات نينوى والأنبار وعدد من أقضية كركوك، وأيضًا أشار الهنداوي إلى أن جميع المنظمات التابعة إلى الأمم المتحدة تعتمد على البيانات التي كتبها الجهاز المركزي للإحصاء.

أسباب ارتفاع نسبة الطلاق والأرامل في العراق

أشار الباحث الاجتماعي هشام السعدي أن ارتفاع نسبة المطلقات والأرامل في العراق تعود أسبابه إلى المعارك التي دارت في العراق بين المليشيات وتنظيم داعش والإرهاب، وأيضًا تزايد حالات الطلاق بشكل كبير في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى أن نسبة تزايد الأرامل وصل الى 90% في الفترة الأخيرة بسبب الحروب المستمرة وإرهاب تنظيم داعش الذي قضى على الكثير من الأشخاص، لذلك يجب على الدولة محاولة القضاء على هذه الحروب والإرهاب الموجودة داخل البلاد، كما يجب على الدولة محاولة الوقوف الى جانب هؤلاء السيدات من المطلقات والأرامل ومحاولة توفير حياة كريمة لهم تساعدهم على مواجهة التحديات وأعباء الحياة الصعبة.

اقرأ ايضا : مواعيد بدء الدراسة في العراق

دور الحماية الاجتماعية بالعراق

أطلق الدكتور عادل حشاش الركابي رئيس لجنة الرعاية الاجتماعية بالعراق مبادرة لمساعدة المطلقات والأرامل في الدولة، حيث أطلق مبادرة توزيع شنط رمضانية عليهم خلال شهر رمضان المبارك وصلت الى 100 ألف شنطة رمضانية، كما أعلن عن عمل مرتبات لهم ومحاولة الدولة التخفيف عنهم.

رواتب المطلقات في العراق

ما هو رواتي المطلقات بالعراق ، هو من الرواتب الضعيفة في العراق، لذلك حاولت العديد من منظمات المرأة الحقوقية زيادة هذا الراتب، كما أكدت هيئة الرعاية الاجتماعية بالعراق عن تعديل هذا الراتب بالنسبة للمطلقات والأرامل، حيث تحدثت رئيس هيئة الرعاية الاجتماعية هدى جليل بأنه تم زيادة الراتب الخاص بالرعاية الاجتماعية من 50 الف دينار عراقي إلى 105 ألف دينار عراقي في الشهر، وذلك للحد من الفقر وانتشار البطالة مع غلاء المعيشة والأسعار، حيث إن هذه الشريحة من أكثر الفئات ظلمًا في العراق”المطلقات والأرامل”، لأنهم من أكثر الفئات احتياجًا لهذا الراتب، وأيضًا يعانين من كثير من المشكلات والعقبات الصعبة وخاصة لو يوجد معهم أطفال، حيث متطلبات الحياة كثيرة من مأكل ومشرب ومصاريف علاج وغيرها من المتطلبات الأساسية اللازمة لهم، كما قلة الراتب الشهري الذي يساعدهم على مواجهة التحديات والصعوبات تؤثر عليهم مع عدم وجود فرص عمل لهم بسبب الإرهاب والحروب الداخلية من الجماعات المتطرفة في البلاد.

شكوى الأرامل والمطلقات من قلة الراتب التي يحصلن عليه من الحكومة

يوجد الكثير من المشكلات التي تواجه الكثير من المطلقات بالعراق، حيث إن السيدة المطلقة أو الأرملة تكون عاجزة عن مواجهة التحديات وظروف الحياة الصعبة في المجتمع، ولكن في كثير من الأحيان تتأقلم المرأة مع التكيف مع الظروف الصعبة التي تمر بها، حيث إن المادة 30 في القانون كفلت توفير أفضل حياة للمرأة والطفل في المجتمع، كما يجب على الضمان الاجتماعي والرعاية الاجتماعية توفير كل سبل الراحة لهم لكي يحيوا حياة كريمة، بالإضافة إلى أنه يتعين على جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية توفير فرص عمل لهم وأيضًا تخصيص رواتب شهرية لهم، وتدعم المشاريع الصغيرة التي يتقدم بها البعض، حيث إن نسبة الفقر ارتفعت الى 23% ويوجد كثير من الشباب العاطلين عن العمل، وأيضًا صعوبة ان تحصل المرأة على عمل يناسبها، كما يوجد كثير من السيدات لم تحصل على رواتبهن الشهرية وذلك بسبب الروتين اليومي والبيروطية في التعامل مع المسئولين في الدولة، وكذلك عدم وجود احصاء دقيق بعدد الأرامل والمطلقات في الدولة.

اقرأ ايضا : شروط الدراسة في ألمانيا

ما قدمته وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالعراق للأرامل والمطلقات

يتساءل الكثيرون عن راتب المطلقة من الضمان الاجتماعي في العراق ، وما هو فائدته لهم، ولكن ما لا يعرفه الجميع أن هذا الراتب بالنسبة للمطلقات والأرامل مهم لهم فهو يعينهم على مواجهة التحديات وظروف الحياة الصعبة، ولكن في بعض الأحيان لم يحصلن عليه بسبب عدم وجود بيانات ومستندات كافية لهم، بالإضافة إلى أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أخذت على عاتقها مسؤولية كبيرة في مساعدة المطلقات والأرامل، حيث أنها عملت ملفين الملف الأول هو تقديم معونات مالية على شكل صرف رواتب شهرية للسيدات غير الموظفات وايس لهم دخل شهري ثابت، مع الإهتمام بشمول القاصرين من الأبناء دون 18 سنة، حيث حددت الرعاية الاجتماعية الراتب الشهري بنسبة 100 ألف دينار عراقي للفرد الواحد، مع إضافة مبلغ 15 ألف دينار عراقي لكل طفل ليصل المبلغ الإجمالي لأسرة مكونة من ستة افراد الى 175 الف دينار عراقي.

بالإضافة إلى أن البرنامج الثاني يشمل تدريب وتأهيل السيدات وذلك من خلال دورات تدريبية تقوم برعايتها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالعراق، وأيضًا فتح مراكز تدريب وتأهيل ومشاريع تشغيل للمطلقات والأرامل منهم.

وايضًا دعا المستشار الإعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالعراق عبد الله اللامي إلى ضرورة تسجيل جميع الأرامل والمطلقات بياناتهم للحصول على راتب الوزارة التي تقوم بتوزيعها الوزارة على أكثر من 200 ألف أرملة، حيث تحدث عبد الله الامي أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لم يقتصر دورها على عمل رواتب شهرية للسيدات المطلقات والأرامل ولكن الوزارة عملت لهم أيضًا قروض ميسرة ومساعدتهن في إقامة مشاريع صغيرة، وأيضًا عمل دورات تدريبية لهن.

كما تحدث المستشار الإعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالعراق عبد الله اللامي عن خطط الوزارة للسيدات المطلقات والأرامل ومحاولة توفير حياة كريمة لهم تساعدهم على مواجهة التحديات وظروف الحياة الصعبة من خلال العمل على زيادة الرواتب الشهرية لهن، وأيضًا تخصيص أراضي سكنية لهن، كما حث البرلمان العراقي على تشريع قوانين تساعدهم وتدعم الشرائح الضعيفة منهم، كما صرح أيضًا أن الدولة تبذل قصارى جهدها في تذليل الصعوبات والتحديات التي تواجههم في حياتهم اليومية لكي يستطيعوا العيش في سلام.

اقرأ ايضا : منحة الأرامل والمطلقات 2022

Leave A Reply

Your email address will not be published.